EditRegion2
www.tasneem-lb.net

أخلاق

أخلاق - هل ارتديت الثوب المناسب؟ |1|

ديننا
هل ارتديت الثوب المناسب؟
|1|

لو أنك دُعيت إلى ضيافةٍ على درجة عالية من الأهمية، وقد غفلت عن الاستعداد المناسب، أو أنك لم تستعد لها أصلاً.
فلم ترتدِ الثياب المناسبة، إلى أن دخلت، وسُلِّطت الأضواء الكاشفة، وبدأ البث الفضائي، وسُلِّطت عشرات الكاميرات على المدعوّوين، وفجأة وقع نظرك في مرآة فاكتشفت أن على ثيابك بقعًا من الزيت، أو أنها ملطّخة بالأدران والأوساخ، أو أن ثيابك رديئة، ووضعك الظاهري سيء جداً، لا يناسب هذا المكان على الإطلاق.
فكيف تتصرف والحفل قد بدأ وأنت منه في الصميم؟

قد تكون حينها أمام خيارات ثلاث:
1-أن تشعر بالخجل والفضيحة، فتلوذ بنفسك إلى أقرب مكان لتغيِّر ثيابك وترتدي غيرها.
2- أن تشعر بالخجل والفضيحة، مع عجزك عن تغيير ظاهرك. 
3-أن لا تشعر بشيء من الخجل، ولا يرمش لك جفن، وتبقى مصرًّا على تصدر الضيافة وكأن شيئًا لم يكن!
ولو فرضنا أن لك في هذا الموقف عذرًا من الأعذار. 
ألا تخشى أن يؤخذ ذلك عليك بأنه استخفاف وازدراء بصاحب الضيافة؟ 
يتبع..
موقع شبكة المعارف الإسلامية/بتصرف


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد