EditRegion2
www.tasneem-lb.net

مناسبات عامّة

مناسبات عامة - أم المؤمنين

أم المؤمنين
«خديجة بنت خويلد»

 

● خديجة بنت خويلد: أم المؤمنين وأكثر النساء شرفاً ومالاً، واشتهرت في الجاهلية بـ "الطاهرة"، ويقال لها: سيدة قريش، وكما في الحديث: "إنها مع مريم من خير نساء السماء والأرض، وهي مع مريم وآسية..  وفاطمة من أكمل النساء".
● كانت أصيلة النسب فهي من قبيلة بني أسد، قرشية، وبنو أسد من أثرياء مكة وسادتها.
● السيّدة خديجة (سلام الله عليها) مظلومة في الحقيقة؛ لأنّ تشرّفها بالزّواج من الرسول الأكرم كان له قيمة مضاعفة فيما يخصّها؛ لقد تشرّفت الأخريات بالزّواج من النّبي (صلّى الله عليه وآله) لكنهنّ لم يعايشن الآلام التي ابتلي بها النّبي في المرحلة الأساسيّة من رسالته. عاش صلوات الله عليه عشرة أعوام في المدينة، كانت فترة عزّة، احترام، وحياة هانئة نسبيّاً مقارنة مع تلك المرحلة؛ لقد عايشت السّيدة خديجة (سلام الله عليها) مرحلة آلام وعذابات النّبي (ص) ومرحلة الصّعوبات وصبرت وتحمّلت.
● شاركت خديجة النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم في جهاده ضد المشركين، خلال فترة الدعوة السرية، والحصار في مكة، وقد شكّل مالها مدداً فعلياً للنبي صلّى الله عليه وآله وسلّم والمسلمين المحاصرين معه، وتحمّلت الأذى من نساء قريش على موقفها هذا.
● يقول الإمام الخامنائي في السيدة خديجة سلام الله عليها:
”لقد أنفقت سلام الله عليها في قمّة الشدّة؛ أنفقت مالها، بذلت روحها، ضحّت براحتها، حسناً هذه في الحقيقة فضائل هامّة؛ هذه الفضائل بقيت مُغفلة؛ السيّدة مظلومة؛ هذه السيّدة العظيمة مظلومة بالفعل.“
السلام عليكم يا خديجة بنت خويلد. يا زوج الرسول صلّى الله عليه وآله، يا وجيهة عند الله اشفعي لنا عند الله.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد