EditRegion2
www.tasneem-lb.net

مجتمع

مجتمع - #مش_غلط |3|

#مش_غلط
|3|
 
مش غلط
وأكيد غلط
وكيف لا ندري بعظم الخطأ الذي ننجر له حينما تمتلئ أيامنا وأوقاتنا بمناسبات من هنا وهناك نكرسها في حياتنا وكأنها واجبات زوجية وأسرية تفرض على ربّ الأسرة إلى حد يشعر معها بالذنب والتقصير إذا لم يستطع إقامتها لأفراد أسرته. والطامّة الكبرى أن يقدم على الاستدانة و "سحب قرض" (إذ لا مُبالغة في الوصف بل هو واقع نراه من حولنا نشهده ونسمعه) لإقامة هذه المناسبات مع العلم أنها ليست واجبة ولا مستحبة ولا تجلب السعادة كما يتوهم البعض وهي ليست من عاداتنا الإسلامية، فمن:
1- الأعراس التي باتت (تقطع الظهر).
2- إلى حفلات توديع العزوبية.
3- إلى إحياء ذكرى الخطوبة. 
4- وذكرى الزواج.
5- وتكاليف ضيافة باهظة بالمولود الجديد.
6- واحتفال لظهور أول سن للولد.
7- وأعياد الميلاد وغيرها..
يعني وبعدين؟ لوين؟
وماذا بعد بمقدور ربّ الأسرة أن يتحمل من أعباء..
كل هذا! ويا ليتنا نحتفل بمناسبات تحيي قيم ديننا فينا وفيمن سيخلفنا في المستقبل. إذ أن ذلك بات يلامس الاستحالة من محافظة على دين أو تراث أو وطنية.
حينما يتعلق الأمر بشعائرنا نتذرع دائمًا بعدم مقدرتنا على إحياء المناسبة لأن " ظروفنا المادية لا تسمح".
إخوتي وأخواتي هذه المناسبات المبتدعة ليست من قيمنا ولا تحمل هدفًا مفيدًا إن كان إجتماعيًا أو سلوكيًا أو روحيًا بل بالعكس.
تنتج حالة ضغط مالي على الأسرة لتتحول أسرنا إلى أسر مستهلكة مبذرة مستنزفة وفي أمور لا تسمن ولا تغني من جوع.
في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر فيها كل طبقات المجتمع فلننتبه لعناوين الصرف ولا يكون همنا تقليد فلان وفلانة. 
فهناك الكثير من الأمور الأهم التي يتوجب فيها الصرف، نحن بحاجة لإدارة منزلية دقيقة، فلنكن كزوج وزوجة وأولاد عونًا وسندًا في صون هذه الأسرة لأن العبء المالي أصبح يهدد أمن الأسر وترابطها.
قوموا من هذه المستنقعات قبل أن يصبح الصعود منها مهلكًا ومميتًا.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد