EditRegion2
www.tasneem-lb.net

أدب الموالين في عاشوراء

أدب الموالين في عاشوراء - أسرارٌ خفية في زيارة الناحية المقدسة |7|

أسرارٌ خفية في زيارة الناحية  المقدسة
|7|

ورد في زيارة الناحية المقدّسة:
وكنت لله طائعا، ولجدك محمد صلى الله عليه وآله تابعا، ولقول أبيك سامعاً، وإلى وصية أخيك مسارعاً .
ما المقصود بالوصية؟ في قوله عليه السلام (وإلى وصية أخيك مسارعاً).
لقد استوقفت هذه الكلمات الكثير من القرّاء لهذه الزيارة المباركة وقد كتب فيها العديد من المفسرين لشروحاتها بعدة تفاسير ومعاني نوجز منها قولين: 
القول الأول: لربما كان المقصود من الوصية تكون وصية الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) حيث أوصى أخاه الحسين (عليه السلام) بوصايا كثيرة قبل استشهاده لينفذها  الإمام (عليه السلام) ولعلّ من  ضمن هذه الوصايا وصيته بأن يزوّج أحد أولاده من إحدى بنات أخيه الحسين (عليه السلام) لبقاء نسله من ذرية محمد (صلوات الله عليه وآله) كما ذكرت بعض الروايات!
القول الثاني: ولعله المراد بالوصية الثانية هي وصية مولانا العبد الصالح (العباس) (عليه السلام) الذي أوصى أخاه الإمام الحسين (عليه السلام) أن يدفنه في مكانه (مكان استشهاده) لأنه يستحي أن تراه سكينة (عليها السلام) مطروحاً في خيمة الشهداء وقد وعدها في أن يجلب لها الماء ولكنه خاب في ذلك.. فهو لا يحب أن تراه صريعاً ولم يلبِ لها ما أحبته منه روحي فداه.
 كما لم يحب أن تراه حبيبته الفريدة مولاتنا السيدة زينب الكبرى (عليها السلام) لأنه يستحي منها أو لأنه لا يحب أن تفجع به فجيعتها بأخيها الإمام الحسين عليه السلام.
وعلى كلا الجهتين فإننا نقف عند موقف هذا العبد الصالح (عليه السلام).. لقد كان عجيباً غريباً في مشاعره ومحبته العميقة تجاه إخوته الطاهرين.
 ما أعظمه من ملاك قدسي عجزت عن حيائه أملاك السماء! وهو الظاهر من حالات المولى العبد الصالح مع أخيه وإخوته في كربلاء، فكان منه أن أوصى أخاه الإمام بتلك الوصية التي تفطر القلوب وتسيح لها الدموع .
-أجل! انها فكرة قلّ من يفكر بها ويجعلها وصية عظيمة ومفجعة وفاطرة للقلوب الرهيفة.
- نعم هذا هو العباس بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) استشهد ورحل وفارق الجميع وقلبه موزّع على الأحبة من النساء والأطفال وعلى سيدهم الغريب المظلوم! 
- نعم صدق الإمام الحسين عليه السلام حين قال في حق أخيه في تلك اللحظة: (الآن انكسر ظهري وقلة حيلتي وشمت بي عدوي).
السلام عليك يا أبا عبد الله والسلام على أخيك العباس حامي الحمية والسلام على جميع الشهداء  المطروحين في البرية ورحمة الله وبركاته. 


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد