EditRegion2
www.tasneem-lb.net

علماء وأعلام

علماء وأعلام - بهلول ينصح الرشيد

قصة وعبرة
بهلول ينصح الرشيد

قيل لبهلول، وهو على قصبته: أجب هارون الرشيد فجاء على قصبة إلى أن بلغ إليه، فسلم عليه الرشيد فأجابه.
قال الرشيد: كنت مشتاقا إليك ؟
بهلول: لكني لم أسمُ إليك.
قال: عظني يا بهلول.
قال: وبمَ أعظك، هذه قصورهم وهذه قبورهم.
قال: زدني فقد أحسنت.
قال: أيما رجل أتاه الله مالًا وجمالًا وسلطانًا فأنفق له ماله وعفّ جماله وعدل في سلطانه كتب في خالص ديوان الله تعالى من الأبرار.
قال الرشيد: أحسنت أحسنت يا بهلول كيف أنت مع الجائزة .
قال: أردد الجائزة على من أخذتها منه، فلا حاجة لي فيها.
قال له: يا بهلول فإن يك عليك دين قضينا.
قال: يا أمير هؤلاء أهل العلم بالكوفة أجمعت آراؤهم على أن قضاء الدين بالدين لا يجوز.
قال: يا بهلول فنجري عليك بما يقوتك ويقيمك.
فرفع بهلول طرفه إلى السماء وقال: يا أمير أنا وأنت من عيال الله. محال أن يذكرك وينساني.
فاسبل هارون السجاف ومضى.

قيل وأنشا بهلول يقول:
توكلت على الله وما أرجو سوى الله
وما الرزق من الناس بل الرزق من الله.. 


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد